طلعت زهران

Sedang Trending 1 minggu yang lalu

هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

طلعت عبد الرازق زهران (15 فبراير 1954 - / 12 جمادى الآخرة 1373 هـ - ) داعية وأستاذ مساعد بكلية الآداب في جامعة الإسكندرية، وُلد في المحلة الكبرى في مصر.[1] وهو داعية سلفي من أبرز المنادين بالطاعة لولاة الامر والنصح لهم. وقد واكب أحداث بارزة مختلفة فقد كان نشطًا بالدعوة منذ فترة حكم الرئيس المصري حسني مبارك، وكان يراه واليًا شرعيًا لامر المسلمين في مصر، وحذّر من احداث ثورة 25 يناير وثم اعتبر طنطاوي حاكمًا شرعيًا الى حين أن يأتي حاكمًا اخر بعده في فترة الحكم العسكري الانتقالي ثم فترة حكم محمد مرسي وفترة حكم عبد الفتاح السيسي في مصر.[2] وهو يختلف اختلافًا كبيرًا مع جماعة الاخوان المسلمين وفرح بعزلهم والإطاحة بهم،[3][4] ويراهم فرقة مبتدعة توالي الشيعة وإيران. وهو يذم الحزبية بشكل عام ويدعو الى عدم التحزب تحت اي راية الا الاسلام.

نشأته ودراسته[عدل]

التحق بجامعة الاسكندرية وحصل على لقبه الاول عام 1976 في الآداب ثم عمل معيد في الجامعة بعد التخرج، ودرس للماجستير فحصل عليه عام 1982 وعمل استاذ مساعد، وإستمر بالدراسة للحصول على الدكتوراة عام 1986 في نفس الموضوع وبقي يعمل بمهنة التدريس في الجامعة ذاتها. بين عامي 1995 و1997 تلقى دعوة للتدريس في جامعة صنعاء، وكان إمام وخطيب مسجد السكن الجامعي بصنعاء. عمل هناك بتدريس مقررات الثقافة الإسلامية وتاريخ الجزيرة العربية. ثم دُعي للعمل أستاذا مشاركا بجامعة الملك سعود بالرياض من عام 1997 حتى 2003.[1] تعلم أيضًا في معهد الفرقان للدعاة السلفيين في مصر وتخرج عام 1991، وعمل في التدريس في ذات المعهد حتى سفره الى صنعاء.

في فترة اقامته في المملكة العربية السعودية حضر دروس للشيخ عبد العزيز بن باز في الرياض، ودروس للشيخ محمد بن صالح العثيمين في الحرم المكي، والمسجد الكبير بعنيزة.[1]

نشاطه الدعوي[عدل]

سافر إلى إيطاليا عام 1991 لمدة ستة أشهر لإعطاء دروس علمية وخطب في المركز الإسلامي بروما. أشرف على منتدى ديني إلكتروني "مقاتل من الصحراء".[1] وله دروس على قناة البصيرة وفي قنوات طلابه على اليوتيوب.

شارك في إعداد ابحاث علمية منشورة، وكتابة كتب منها المنشور ومنها المطبوع. ومن كتبه:

  • أقوال وأفعال واعتقادات خاطئة
  • الصلاة قرة عيون المؤمنين
  • الردود السلفيه علي شبهات الحاكميه
  • حزب اللات
  • إخوانى إحذروا الشرك الخفى
  • كرة القدم اللعبة المفترى عليها
  • الشيعة الخطر القادم ويليها كتاب البهائية
  • تنبيه الأنام بأحكام وشروط الخروج على الحكام
  • غاية المريد في علم التوحيد

آرائه[عدل]

يعتبر أن الحاكم المتغلب له الطاعة في الحسنى حتى لو كان "شنودة" مادام لا يوجد قدرة كافية للاستقلال عنه أو الاطاحة به.[5] ويؤيد ويوالي خليفة حفتر في ليبيا ضد حكومة الوفاق المعترف بها دولية خاصة وانها محسوبة على الاخوان المسلمين والمدعومة من تركيا.[6] وهو ضد الانتخابات عامةً فيعتبر أنَّ اهل الحل والعقد هم المنوط بهم مهمة تعين الحاكم.[7]

انظر أيضًا[عدل]

  • صالح الفوزان
  • أبو بكر الجزائري
  • ربيع المدخلي
  • محمد سعيد رسلان
  • خروج على الحاكم

المراجع[عدل]